Nabi Chami
arabic calligraphy…tradition and modernity
 
un lieu de rencontre
pour l'Art et de Créativité…
informations sur l'artiste
 
les textes sont présentés avec les langues proposées par l'auteur
profil
salle calligraphie
المغرب (Maroc) 




english
Born in 1974
Self-taught artist
Calligraphic paintings on various media
Calligraphic designs on computer
Exhibitions in Morocco since 2006

français
Né en 1974
Artiste autodidacte,
Peinture calligraphique sur différents supports
Conceptions et designs calligraphiques sur ordinateur
Différentes expositions au Maroc depuis 2006

نبيل الشامي فنان مغربي يشتغل بالأساس على الخط العربي ويحاول من خلال أعماله أن يعطي لهذا الفن طابعا أو لمسة عصرية مغايرة لما ألفه الناس، دون أن يبتعد عن جماليته الأصلية أو يمس بقواعده. بدأ اهتمامه بادئ الأمر بفن الرسم والصباغة - أو بما يعرف بالفن التشكيلي - كهواية وذلك منذ الصغر، إلا أنه أخذ منعطفا مغايرا نوعا ما في السنوات الأخيرة حيث تركز اهتمامه حول الفن الإسلامي عامة وفن الخط العربي خاصة... هذا الفن – أي الفن الإسلامي - الذي يعتبر من أغنى وأرقى الفنون في تاريخ الحضارة الإنسانية على الإطلاق، والذي عرف كيف يساير ويتماشى واختلاف الأزمنة والأمكنة، بل والذي أثر عبر العصور حتى على الفنون الأخرى.
ترتكز تقنية الشامي بالأساس على رسم الخط وصباغته وأحيانا كذلك بعض الزخارف المصاحبة له، وتتميز أعماله بوجود قوي ومتناغم للألوان بجانب الحروف. أما النصوص التي تستلهمه فهي تدعو إلى القيم الروحية والأخلاقية وكذالك الإنسانية، وهي مستوحاة من القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة وأيضا من الشعر والحكم المأثورة.
إن التنسيق بين الخط والألوان والأشكال يخلق تركيبة بصرية جميلة وفريدة من نوعها في أعمال نبيل الشامي، مما يجعلها تخاطب جمهورا عربيا وغير عربي. وفي هذا السياق، كان أول معرض له برواق للفن أصحابه إنجليز، ورغم جهلهم التام للغة العربية إلا أنهم أعجبوا كثيرا بجمالية وتنوع أعماله الفنية.
إن الاهتمام الذي لقيه معرضه الأول (محرم 1427/ يناير 2006) ثم الثاني (في جمادى الثانية/ يونيو من نفس السنة) سواء من طرف الجمهور أو من طرف الصحافتين المكتوبة أوالسمعية البصرية، دفعته وشجعته للسير قدما في مشواره الفني، حيث يتمنى أن يساهم من خلال أعماله في إعطاء المكانة التي يستحقها فن الخط العربي ورد الاعتبار إليه خصوصا عند الذين يجهلونه - أو يتجاهلونه - وهو متأكد أن هذا الفن، بفعل جماليته ومرونته وكذلك قابليته للتطور والتجديد، وبفعل ازدياد الوعي لدى المسلمين بأهمية هويتهم الثقافية، بل وكذلك الاهتمام المتزايد للغربيين بالحضارة الإسلامية، سوف ينافس بل ويتفوق في المستقبل – على الأقل في العالم العربي والإسلامي - على كل أشكال الفنون الأخرى، وبالتحديد القادمة من الغرب والتي يمكن القول بأنها هي التي تسيطر حاليا على الساحة الفنية ، ومن جهة أخرى أن الفن الإسلامي بصفة عامة يمكنه أن يكون بمثابة همزة وصل بين الحضارة الإسلامية والحضارات العالمية الأخرى.


pour envoyer un message à l'Artiste

 

galerie principale